شارك إنسان آلي، للمرة الأولى، في فعالية أممية، أقيمت بمقر المنظمة في نيويورك، الأربعاء، وسط تفاعل مع الحضور.

المشاركة كانت من الروبوت "صوفيا" في جلسة تحت عنوان "مستقبل كل شيء - التنمية المستدامة في عصر التطور التكنولوجي السريع"، عقدتها اللجنة الاقتصادية والمالية التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، والمجلس الاقتصادي والاجتماعي، وفق موقع المنظمة الدولية، بحسب ما نقلت وكالة "الأناضول للأنباء".

"شكراً على دعوتي، يشرفني أن أكون هنا، الأمم المتحدة هي أحد الإنجازات الإنسانية العظيمة التي تمثل اتحاداً ديمقراطياً للأمم تعمل مجتمعة لفائدة الجميع، وأنا هنا لمساعدة البشر في تشكيل مستقبلهم"، هكذا رحب الروبوت "صوفيا" بالحضور.

وتهدف الجلسة إلى تحليل الاتجاهات الرئيسية الحديثة في مجال التكنولوجيا والابتكار، وآثارها المتباينة على الجمهور والازدهار، واستعراض الطرق التي ينبغي أن تستجيب بها المؤسسات متعددة الأطراف، ولا سيما الأمم المتحدة، لآثار التقدم العلمي والتكنولوجي.

وقالت نائبة الأمين العام أمينة محمد، خلال الجلسة، إن استخدام وإدارة التطور التكنولوجي بشكل صحيح سيؤدي إلى الإسراع بالتقدم المحرز في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ودعت نائبة الأمين العام إلى جعل الذكاء الصناعي قوة للخير وضمان عدم تخلف أحد عن الركب بسبب التغير التكنولوجي السريع، وأن ذلك يتطلب منا التعاون.

0481f9c1-1a98-467b-916d-584f054ccb17 16x9 600x338

المصدر

Go to top