دشن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في مونتريال أول مركز أبحاث لمجموعة "فيسبوك" في كندا في مجال الذكاء الاصطناعي.

وقال ترودو أمام طلاب جامعة ماكغيل إن "الإبداع هو محرك ازدهارنا ليس في مونتريال فحسب بل في كندا برمتها".

وأشار إلى أن "مجال الذكاء الاصطناعي لا يزال في بداياته"، لكن إقامة ثاني مختبر أبحاث لـ "فيسبوك" في مجال الذكاء الاصطناعي خارج الولايات المتحدة هو بمثابة "تصويت بالثقة لكندا".

وكانت "فيسبوك" قد أعلنت في العام 2015 عن فتح مركز مماثل في باريس. وسُلمت رئاسة هذا المختبر إلى جويل بينو المتخصصة في الأبحاث في مجال الذكاء الاصطناعي في جامعة ماكغيل.

وصرحت بينو "آمل أن يبقى المزيد من الطلاب في مونتريال للانخراط في هذا المجال".

ويطور الباحثون تقنيات لتعلم الآلات في إطار ما يعرف "بالتعلم التعزيزي"، فضلا عن أنظمة تواصل تسمح للكمبيوترات بالتفاعل مع البشر "بطريقة طبيعية ومفهومة"، وفق ما جاء في البيان.

وتجذب مدينة منوتريال، كما تورنتو وفانكوفر، مجموعات التكنولوجيا المتقدمة المتخصصة في المؤثرات الخاصة وألعاب الفيديو.

وصرح ترودو إن "المختبر الجديد ... سيثبت أن كندا تتحلى بمكانة ريادية في اقتصاد المستقبل وهي لاعب قوي في مجال الذكاء الاصطناعي في العالم".

e92cd6de-5eb2-4a00-8a46-9534960551cb 16x9 600x338

المصدر

Go to top