كشفت شركة أبل عن سماعات منزلية جديدة تعمل بدعم برنامج المساعد الصوتى الرقمى "سيرى".

وتستطيع سماعات "هوم بود" الجديدة، مثلها مثل أجهزة تنتجها شركتا أمازون وغوغل، الرد على الأسئلة وتقديم أشكال التحكم الذكي في أرجاء المنزل مثل التحكم في الإضاءة.

ويقول خبراء إن أبل تأخرت في تحسين المساعد الصوتي الافتراضي "سيري" وطرحت سماعة ذكية بعد طرح أمازون سماعتها "إيكو" في عام 2014.

وكانت الشركة أعلنت عن "هوم بود" في البداية وقبل أي شئ آخر كمشغل موسيقى.

وقال توم وارين، من موقع "ذا فيرج" المعني بأخبار التكنولوجيا: "أبل ذكية للغاية بطرحها سماعات تعمل بدعم المساعد الصوتي سيري كسماعات موسيقية، إنه ذكاء".

وقال بين باجارين، من مؤسسة "كرييتف ستراتيجيز" الاستشارية: "رائع أن تكون المساعدة المنزلية آخر المزايا التي تحدثوا عنها. التركيز على الموسيقي ذكاء، فهو الاستخدام الرئيسي للسماعات الذكية".

جاء إعلان أبل عن منتجها الجديد خلال مؤتمر المطورين العالمي في سان جوز في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وقال بين وود، الخبير بمؤسسة سي سي إس إنسايت: "إنها خطوة منطقية لشركة أبل تضمن بها عدم تخلفها عن اللحاق بالركب وأن يكون لها جهاز ذكي داخل منزل المستخدمين".

وأضاف: "حدث ضجيج كبير بشأن جهازي أمازون إيكو وغوغل هوم، لكننا في واقع الأمر في بداية هذه التكنولوجيا. إنها خطوة عظيمة على خطى توسيع نطاق خدمات أبل".

 96359581 42

المصدر

Go to top