92977198 3 

اعترفت شركة ياهو، عملاق الإنترنت الأمريكي، بتعرضها لاختراق الكتروني طال بيانات أكثر من مليار حساب لمستخدميها، يعود تاريخه إلى عام 2013

وكشفت الشركة أن هذا الهجوم منفصل عن الاختراق الآخر الذي وقع في 2014، واستهدف 500 مليون حساب للمستخدمين، وأعلنت عنه في سبتمبر/ أيلول الماضي.
وأعلنت ياهو وقتها عن سرقة أسماء وأرقام هواتف وكلمات مرور وعناوين بريد الكتروني، لكن بيانات الحسابات البنكية والدفع عبر الإنترنت كانت آمنة.
وأكدت الشركة، التي تخضع لسيطرة شركة فيرايزون للاتصالات، على أنها تتعاون بشكل وثيق مع الشرطة والسلطات الأخرى.
وقالت في بيان لها إن "طرفا ثالثا غير مصرح به سرق بيانات تخص أكثر من مليار حساب لمستخدمين، في أغسطس/ آب 2013".
وجاء الكشف عن الاختراق الذي وقع قبل ثلاث سنوات من خلال التحقيقات المستمرة التي تجريها السلطات وخبراء أمن الإنترنت في اختراق 2014.
وحثت الشركة مستخدميها على تغيير كلمات المرور الخاصة بهم والأسئلة الأمنية أيضا

المصدر

 

Go to top