160422221640 china shuts apples film and book services 640x360 afp nocredit

أغلقت الصين خدمات شركة أبل للكتب والأفلام على الإنترنت، فيما تفرض بكين قواعد صارمة تحكم ما يمكن نشره على الشبكة العنكبوتية.

وكُشف النقاب في مارس/ آذار الماضي عن قوانين تحظر ملكية الأجانب لخدمات النشر على الإنترنت داخل الصين.

وتنص القوانين أيضا على أن كل المحتوى المعروض على الشعب الصيني يجب تخزينه على خوادم توجد في البر الرئيسي الصيني.

وقالت أبل إنها تأمل في تقديم خدمة الكتب والأفلام قريبا.
تهديد عبر الإنترنت

وفي الوقت الحالي، عندما يزور أي شخص في الصين متجر "آي بوكس" أو يحاول استخدام خدمة "آي تيونز" للأفلام يجد رسالة باللغة الصينية تقول إن الخدمات "غير صالحة للاستعمال"، حسب وكالة رويترز للأنباء.

ولم تتوفر خدمات الكتب والأفلام في الصين إلا لمدة ستة أشهر فقط.

وينظر إلى تلك الخطوة على أنها بمثابة ضربة لشركة أبل التي تحرص على ضمان شعبية وتسويق منتجاتها في الصين، التي تعد ثاني أكبر سوق لمنتجات الشركة الأمريكية العملاقة.

ويأتي إغلاق تلك المتاجر الالكترونية قبل أيام قليلة من إعلان أبل عن نتائجها المالية للربع الثاني من العام.

وأغلقت هذه الخدمات بناء على أوامر من هيئة مراقبة الإعلام في الصين، والتي تحمل اسم إدارة الدولة للصحافة والنشر والإذاعة والسينما والتلفزيون.

ويُعتقد أن هذه الخطوة تأتي ضمن محاولة أوسع من قبل الحكومة الصينية لتعزيز سيطرتها على شبكة الإنترنت والمؤسسات الإعلامية.

ودافعت الصين عن تلك القيود، قائلة إن النشر الإلكتروني يجب أن يُراقب حتى يمكن مكافحة الإرهاب والأفكار الخارجية التي يمكن أن تكون ضارة.

ويُنظر إلى تلك القواعد الصارمة أيضا على أنها وسيلة لتعزيز نجاح الشركات الصينية الخالصة مثل هواوي وعلي بابا وتينسنت.

"المصدر"

Go to top